You are here:: الأرشيف مقالات وأبحاث
 
 

مقالات وأبحاث

اللجنة الفنية لاتحاد الجمباز تجتمع بمدربي الفئات السنية الصغيرة وتستعرض برنامج بطولاتهم

أرسل إلى صديق طباعة PDF
TRANSLATE TRANSLATE
اللجنة الفنية لاتحاد الجمباز تجتمع بمدربي الفئات السنية الصغيرة وتستعرض برنامج بطولاتهم
اللجنة الفنية لاتحاد الجمباز تجتمع بمدربي الفئات السنية الصغيرة وتستعرض برنامج بطولاتهم

عقدت اللجنة الفنية في الاتحاد القطري للجمباز اجتماعا برئاسة السيد/ علي الهتمي رئيس الاتحاد نظرا لغياب السيد/ محمد الجابر أمين السر العام ورئيس للجنة الفنية بالاتحاد القطري للجمباز وسفره خارج البلاد .

وبحضور أعضاء اللجنة السيدة / عبير البوعينين امين السر المساعد ورئيسه لجنه المنتخبات والسيد/ انيس سعود السكرتير الفني والسيد/ سيريل زامورا مشرف المدربين وبحضور مدربي الاتحاد للفئات السنية الصغيرة

وفي بداية الاجتماع تم الترحيب بالمدربين وقامت السيدة/ عبير البوعينين بتوجية الشكر للمدربين علي ما بذلوه من جهد خلال الفترة الماضية ثم ناقش الاجتماع البرنامج المعد من قبل الجنة الفنية لهذة الفئات العمرية الصغيرة  منها بطولة البراعم المستوي الثالث وايضا استعدادات الاتحاد لليوم اللاولمبي المدرسي وتم مناقشة البرنامج التدريبي الداخلي للمدربين

ومناقشه مواعيد البطولات المحلية التي ينظمها الاتحاد  لهذة الفئات العمرية والاستعداد الجيد لهذه البطولات وخاصه من الناحية التنظيمية .

بالإضافة إلي دراسة الاستعدادات القادمة وبعض الموضوعات الفنية الأخرى التي تتعلق بمستقبل اللعبة.

ومن المقرر أن ترفع اللجنة توصياتها الفنية إلي مجلس إدارة الاتحاد برئاسة علي الهتمي لدراستها في اجتماعه القادم واتخاذ القرارات الخاصة بها.

الاتحاد القطري للجمباز يكرم الوفود المشاركة في بطولة كاس التحدي العالمية للجمباز الفني في احتفالية انيقة

أرسل إلى صديق طباعة PDF
TRANSLATE TRANSLATE
الاتحاد القطري للجمباز يكرم الوفود المشاركة في بطولة كاس التحدي العالمية للجمباز الفني في احتفالية انيقة
الاتحاد القطري للجمباز يكرم الوفود المشاركة في بطولة كاس التحدي العالمية للجمباز الفني في احتفالية انيقة

ردود أفعال واسعة تركتها النسخة التاسعة من كأس التحدي العالمية للجمباز التي استضافتها الدوحة على مدار الثلاثة أيام الماضية بمشاركة 33 دولة مثلتها كوكبة من ألمع النجوم والنجمات في عالم الجمباز الفني، حيث لقيت البطولة إشادة عالمية كبيرة من جميع الوفود المشاركة سواء من الناحية التنظيمية التي كانت في أفضل صورة ممكنة وتفوقت على كبرى البطولات العالمية، أو من ناحية المستوى الفني الذي جاء مرتفعاً للغاية، حيث شهدت البطولة منافسة شرسة جداً بين جميع المتنافسين في كل اللعبات ولم يكن التتويج بالذهب بالأمر السهل على اللاعبين.

هذا وأقامت اللجنة المنظمة أول أمس حفلاً للوفود المشاركة عقب انتهاء المنافسات، وأقيم الحفل   بفندق ماريوت الدوحة وحضر الحفل رؤساء الوفود المشاركة وأيضا أعضاء اللجنة المنظمة برئاسة علي الهتمي.

وتم خلال الحفل تبادل الدروع بين الوفود المشاركة في مناخ أخوي بعيد عن أجواء التنافس في صالة أسباير.

وكان من المقرر أن تبدأ وفود الـ 33 دولة المشاركة بالبطولة مغادرة الدوحة أمس عائدة إلى بلادها وتحمل معها الكثير من الانطباعات الرائعة عن قطر والتنظيم المثالي لكأس التحدي العالمية للجمباز الفني.

ومن جانبه ألقى علي الهتمي رئيس اتحاد الجمباز كلمة خلال الاحتفالية أمس رحب فيها بالضيوف، متمنياً أن يكونوا استمتعوا بأجواء البطولة والتواجد في الدوحة خلال الأيام الماضية.

وأكّد الهتمي أن النسخة التاسعة من بطولة كأس التحدي جاءت مثالية في كل شيء من حيث المشاركة القياسية والتنظيم العالمي والحضور الجماهيري الذي فاق التوقعات وأيضاً حضور عدد من الضيوف من مسؤولي اتحادات الجمباز وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد الأوروبي والذي أثنى كثيراً على البطولة والنجاح الكبير الذي حققته في الدوحة.

وشدد الهتمي على أن رياضة الجمباز في قطر تسير في الاتجاه المخطط له وصار لها قاعدة ومتابعون ونحن قد تطورنا كثيراً وأصبح عندنا لاعبون ولاعبات يشاركون في بطولات التحدي ويتنافسون جنباً إلى جنب مع أبطال اللعبة.

وقدم رئيس اتحاد الجمباز الشكر إلى اللجنة الأولمبية القطرية على الدعم والمساندة الذي يتلقاه الجمباز القطري وقدم شكره أيضاً إلى رعاة البطولة وفي مقدمتهم أسباير وأسبيتار.. كما أثنى على المجهودات الجبارة التي بذلتها جميع اللجان العاملة في البطولة والتي أدت إلى تحقيق النجاح الذي أصبح سمة قطرية خالصة يشيد بها العالم أجمع.

وأكّد الهتمي أن سعادته كبيرة بالإشادة التي لقتها البطولة من كافة الوفود والمتابعين، مؤكداً أن نجاح البطولة يرجع للجميع ، متوجهاً بالشكر لكل من ساهم في خروج البطولة بهذه الصورة الرائعة، مؤكداً أن الإشادة تعتبر دافعاً قوياً لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل، خاصة كأس العالم عام 2018 وهو الحدث الأهم في المرحلة المقلبة، وأن قطر دائماً ستكون عند حسن الظن.

 

حوار شامل مع رئيس الاتحاد الاوروبي للجمباز جورج جلزيك اجترته معه جريدة الراية القطرية

أرسل إلى صديق طباعة PDF
TRANSLATE TRANSLATE
حوار شامل مع رئيس الاتحاد الاوروبي للجمباز جورج جلزيك اجترته معه جريدة الراية القطرية
حوار شامل مع رئيس الاتحاد الاوروبي للجمباز جورج جلزيك اجترته معه جريدة الراية القطرية

أولاً مرحبا بك في الدوحة.. كيف وجدت الأجواء في قطر؟

ـ بصراحة أنا سعيد للغاية بالتواجد في الدوحة لحضور بطولة كأس التحدي العالمية للجمباز الفني والذي تستضيفه الدوحة للمرة التاسعة على التوالي وفي كل سنة يكون التنظيم أفضل بكثير من السنة التي تذهب كما أن هناك إمكانيات كبيرة مسخرة لإنجاح هذه البطولة التي أصبحت تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لرياضيي الجمباز في كل سنة.

> هل أنت راضٍ عن التنظيم العام للبطولة أم أن هناك نقائص؟

ـ مثلما قلت لك بطولة كأس التحدي العالية للجمباز الفني أصبحت من البطولات التي تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لنا كما أن تنظيمها في كل سنة أصبح يعطيها الطابع الرسمي ولعلّ من بين الأشياء التي جعلت هذه البطولة ذات أهمية كبيرة هي التنظيم العالي والمميّز الذي توليه اللجنة المنظمة للبطولة ولا يمكنني التعليق على أي شيء إلا القول إن البطولة تستحق الإشادة والتنويه كثيراً. كما أن صالة أسباير صراحة تحفة فنية زادت رونقاً وجمالاً وهي قاعة يمكنها أن تحتضن أي بطولة عالمية وقارية كانت لأنها تحتوي على كافة الضروريات وهي فريدة من نوعها في العالم.

> كيف ترى قدرة قطر على تنظيم بطولة العالم للجمباز 2018 ؟

- لا يوجد أدنى شك أن اللجنة التي ستشرف على تنظيم بطولة العالم للجمباز سنة 2018 ستقوم بكافة الإجراءات اللازمة من أجل إخراج البطولة في أبهى حلة لها وأنا على يقين تام بأن قطر ستقدّم لنا واحدة من أفضل وأجمل البطولات العالمية لأن القطريين تعودوا على التنظيم المحكم والعالي.

> ما تقييمك لمستوى البطولة عامة وللاعبين المشاركين خاصة؟ وهل المستوى متقارب بين الرجال والإناث؟

ـ من خلال مشاهدتي لمعظم اللاعبين وما قدموه في كل يوم المستوى جيّد وفي تحسّن كبير كما أن المنافسة كانت كبيرة وعلى أشدّها بين جميع اللاعبين واللاعبات وهذا ما يزيد من مستوى البطولة ويعطيها طابعاً تنافسياً كبيراً وهذا ما نبحث عنه، أما فيما يخصّ الفرق بين المستوى الذي يقدّمه الإناث والذكور في هذه البطولة فلا يمكن المقارنة بينهما لأن الوضع يختلف كما أن هناك أبطالاً عالميين من الجنسين فيهم من شارك وفيهم من لم يشارك وبالتالي يمكن المقارنة ولكن المستوى جيّد على العموم.

> نفهم من حديثك أن هناك لاعبين عالميين لم يشاركوا في البطولة ؟

ـ نعم هناك بعض اللاعبين العالميين من الجنسين لم يشاركوا في بطولة كأس التحدي العالمية للجمباز الفني وهذا راجع لسياسة بعض الاتحادات في طريقة تحضير لاعبيها للبطولات خاصة ونحن على مقربة من أولمبياد ريو دي جانيرو وبطولة العالم للجمباز سنة 2018 وبالتالي هناك لاعبون فضلوا عدم المشاركة والتحضير بطريقتهم الخاصة أو خوض بطولات دولية أخرى تقام في نفس هذه الفترة كما لا ننسى عامل الإصابات الذي حرم البعض من المشاركة في بطولة كأس التحدي.

> هل تعتقد أن جوائز البطولة المقدّرة بـ 50 ألف دولار كافية؟ وهل هي سبب عدم مشاركة بعض اللاعبين؟

ـ حسب وجهة نظري فإن جوائز البطولة معقولة جداً وهي في المستوى لأن مجموع الجوائز يتراوح تقريباً في حدود 50 ألف دولار وهي مكافأة مجزية نوعاً ما وتليق باسم البطولة ولا يمكن أن أتكلم فيما يخصّ المكافآت لأنه من اختصاص أي دولة تنظم البطولة، ولا أعتقد أن يكون السبب مالياً في عدم مشاركة بعض اللاعبين وإنما الأسباب الحقيقية التي ذكرتها لك سابقاً.

> ما رأيك في مستوى اللاعبين القطريين المشاركين في البطولة ؟

ـ لقد شاهدت العديد من اللاعبين الشباب القطريين في منافسات البطولة وصراحة مستواهم جيّد بالنظر لسنهم وقدموا مستوى جيداً كما أن هذه البطولة تخدمهم كثيراً سواء في التحضير لأولمبياد ريودي جانيرو بالبرازيل 2016 أو بطولة العالم للجمباز سنة 2018 التي تحتضنها الدوحة.

> كيف ترى حظوظك في الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي للجمباز ؟

ـ هو طموح مشروع وحلم أتمنى أن أحققه فبعد ترؤس الاتحاد الأوروبي للجمباز لعدّة سنوات الآن أطمح لرئاسة الاتحاد الدولي للجمباز على الرغم من أنني أعرف أن المنافسة ستكون قوية لخلافة رئيس الاتحاد "برونوجراندي" ولو أنني تلقيت دعم العديد من الاتحادات الدولية للترشح كما أن الياباني "موريوأتاباتي" سيكون أحد المنافسين لي لأنه هو الآخر يحظى بدعم كبير ولكن يبقى طموحي كبيراً في الفوز بالرئاسة وأكيد أن يوم 20 مايو القادم ستتضح كل الأمور.

> لنبتعد قليلاً عن أجواء الجمبار ونتحدّث عن الكرة هل أنت من مشجعي باريس سان جيرمان أم مرسيليا ؟

ـ يضحك ثم يجيب أنا أحب كرة القدم كثيراً وأتابعها جيداً ولكن لست مناصراً لا لسان جيرمان ولا مرسيليا وإنما أنا أحب نادي نانت الفرنسي لأني أقيم في منطقة نانت وأحب هذا الفريق كثيراً، ولكن هذا لا يمنعني من متابعة بعض الفرق الأوروبية الأخرى التي تقدّم مستويات كروية جيّدة لأنني أعشق اللعب الجميل والنظيف ولو أن كرة القدم اليوم أصبحت "بزنس".

> ما رأيك في نادي باريس سان جيرمان الذي سيطر مؤخراً على الكرة الفرنسية ؟

ـ كل من يتابع الكرة الفرنسية ودوريها أكيد فإن الكلام كله سيكون على نادي باريس سان جيرمان الذي بات معادلة صعبة في الدوري الفرنسي ويقدّم مستويات كبيرة حيث تمكن في ظرف سنوات قليلة من السيطرة تماماً على الكرة الفرنسية ويحصد الألقاب في كل موسم وأصبح إمبراطورية الكرة الفرنسية لأن النادي يسير بطريقة احترافية كبيرة.

> هل هذا يعود لرئيس النادي ناصر الخليفي الذي غيّر وجه النادي كلياً؟

ـ بكل تأكيد فبعد تولي ناصر الخليفي رئاسة النادي تغيّر الفريق 180 درجة في ظرف وجيز وأصبح الفريق يلعب على الألقاب وتحقيق النتائج الإيجابية، لهذا حسب رأيي فأنا أعتبر ناصر الخليفي من أفضل رؤساء الأندية في أوروبا لأن عمله ونتائج الفريق تتحدث عن ذلك.

> هل ترى أن قطر قادرة على تنظيم مونديال 2022؟

ـ الوقت لا يزال طويلاً عن تنظيم مونديال قطر 2022 ولا يمكنني التعليق على ذلك، لكن أتمنى أن يوفق القطريون في تنظيم كأس العالم التي تعتبر حدثاً كروياً كبيراً لأن كل الإمكانيات موجودة وتساعد على تنظيم مونديال في المستوى.

> وماذا تقول في ختام الحوار ؟

ـ أولاً أشكر جريدتكم الموقرة التي خصتني بهذا الحوار كما أوجّه الشكر الجزيل لكل المسؤولين الذي بذلوا مجهودات كبيرة لإنجاح بطولة كأس التحدي للجمباز الفني والتي كانت في القمة من كافة النواحي وسط حضور جماهيري جيّد، كما أجزم قطعاً أن بطولة كأس العالم للجمباز بالدوحة سنة 2018 ستكون واحدة من البطولات الناجحة.

 

امسية رياضية رائعة فى ختام كاس التحدى العالمى للجمباز الفني

أرسل إلى صديق طباعة PDF

في امسية رياضية رائعة فى ختام كاس التحدى العالمى للجمباز امس بصالة اسباير  قام سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن ال ثاني امين عام اللجنة الاولمبية القطرية  بتتويج الفائزين في ختام بطولة ، وشارك في التتويج علي احمد الهتمي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ورئيس الاتحاد القطري للجمباز ومحمد الجابر مدير البطولة وامين العام بالاتحاد والسيدة عبير البوعينين عضو مجلس ادارة الاتحاد .

وشهدت البطولة امس  منافسات قوية بين جميع المتسابقين والمتسابقات في ظل السعي للتتويج بالمراكز الاولى وذلك في حضور جماهيري كبير نال استحسان جميع الحضور الذين اشادوا بنجاح الفعاليات في ظل الاهتمام الجماهيري الكبير  بدليل الحضور الرائع  الذى كان له  مفعول السحر فى بث الحماس لدى اللاعبين فى  النهائى

المنافسات النهائية

وشهد الختام خمس منافسات ثلاثة للرجال واثنان للسيدات وفي منافسات جهاز المتوازي توج الروماني اندريا مونتين بالميدالية الذهبية ونال الفضية الكوري الشمالي جين كيم فيما حل في المركز الثالث والميدالية البرونزية اللاعب الصيني لايو كوهو .

وفي مسابقة العقلة توج الكرواتي مارجو موزنيك بالميدالية الذهبية للمسابقة ، وجاء في المركز الثاني الهولندي جيفري ويمس ، وحل ثالثا السويدي اوليفر هاجي .

وفي مسابقة حصان القفز توج الكوري الشمالي جوانج سي بالميدالية الذهبية ، وحصل على الميدالية الفضية اللاعب الفيتنامي لي طاهي فونج ، وذهبت الميدالية البرونزية للاعب الارميني ارثر دفتيان .

اما في منافسات السيدات ففي مسابقة الحركات الارضية فازت البطلة الرومانية لورا بولمار وتبعتها في المركز الثاني مواطنتها اندريا لاريسا ، فيما حلت في لمركز الثالث اللاعب الصينية زينج سيكي .

وفي مسابقة عارضة التوازن فازت بالمركز الاول الرومانية اندريا لاريسا ، وبتعتها في المركز الثاني الصينية زينج سيكي ، وحلت ثالثة البريطانية جوب جابريال .

محمد الجابر :

اتحاد الجمباز .. الرابح الاكبر

اكد محمد الجابر امين السر العام لاتحاد الجمباز   ،  مدير  البطولة   ان  النجاح الذى   تحقق  يعد ثمرة جهود جماعية    منذ عدة اشهر  سعيا وراء الوصول الى النقطة التى  حققناها فى الختام امس .

وقال الجابر عقب البطولة :   مهما  قلت  فلن استطيع وصف  مدى سعادتى بكل  ما حققناه من نجاح فى البطولة  خاصة وانها تاتى قبل تصويت الاتحاد الدولى للجمباز على اختيار الدولة التى  ستنظم  بطولة العالم  عام  2018 ، وبالتالى فان  اتحاد الجمباز  يعد الرابح الاكبر من  هذه النسخة لانه قدم  نموذجا  مصغرا  لما يمكن ان يكون عليه مستوى  تنظيم بطولة العالم فى  حال اسناد التنظيم الى قطر ، وايضا  فان الغالبية العظمى من مجموعة العمل فى الاتحاد   لديها الخبرة الكافية  لادارة  بطولات مماثلة والوصول بها الى المستوى الذى  يليق  بسمعة وحجم الرياضة القطرية   حاليا .

واضاف الجابر : بلا شك فان  حضور الشيخ سعود بن عبد الرحمن ال ثانى  الامين العام للجنة الاولمبية   كان له دورا   كبيرا فى  نجاح  البطولة  فى اليوم الاخير ، وايضا  فان السمتوى الذى قدمه اللاعبون واللاعبات  اعطى  للبطولة طابعا خاصا   من خلال قوة المنافسات والحرص على الفوز   بالميداليات الذهبية والحصول على  50 الف دولار  تمثل  القيمة الاجمالية للجوائز المالية  للبطولة .

واختتم الجابر  كلامه  قائلا : مسيرة العمل فى اتحاد الجمباز   مستمرة ولدينا اكثر من استحقاق  فى الفترة القادمة سواء  داخليا او  خارجيا ولكن فى نفس الوقت  لن  نغفل عن  استغلال  الوقت المتبقى قبل اعلان الدولة المنظمة لبطولة العالم للجمباز الفنى عام 2018   ، ولدينا الثقة   فى الحصول على   شرف  التنظيم    بعد الارتياح الكبير الذى   لمسناه  من مسئولى الاتحاد الدولى الذين يرون ان اقامة البطولة  فى قطر  من شانه ان  يضمن لها نسبة نجاح ربما  لن تتحق فى  حال  اسناد التنظيم  الى دولة  اخرى ، ولكن ها الامر سيكون دافعا لدينا  للمزيد من العمل وليس الاعتماد على انه الفوز بالتنظيم  شبه مضمون لان ذلك ربما  لا يكون فى صالحنا ان تقفنا عن العمل والسعى للوصول الى هدفنا .

الحضور  الجماهيرى   فاق كل التوقعات

حيث شهد اليوم النهائي لبطولة كأس التحدي العالمي للجمباز الذي اقيم مساء امس بالصالة الرئيسية باسباير حضورا جماهيريا كبيرا من اجل الاستمتاع باليوم الختامي وتتويج الفائزين بالمراكز الاولى في المسابقات التي اقيمت يوم امس .

وكان الحضور الجماهيري كبير للغاية وهو ما يؤكد ان البطولة اصبحت تحظى باهتمام كبير من جانب الجميع في قطر خاصة انه نجحت هذا العام في جذب عدد كبير من ابطال العالم وايضا الابطال الاولمبيين وهو ما انعكس بالايجاب حيث امتلأت مدرجات الصالة بالجماهير الكبيرة التي استمتعت بمسك الختام .

وقبل انطلاق البطولة حرص الاتحاد القطري للجمباز على الاهتمام بموضوع الحضور الجماهيري الكبير وبالفعل كان هناك تعاون كبير وجهد مشترك من اكثر من لجنة بداية من العلاقات العامة ولجنة الجمهور واللجنة الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماع وبالتالي كلها تعاونت من اجل الترويج للبطولة وان يكون الحضور الجماهيري مميزا للغاية .

 

ابدى  سعادة الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الاولمبية سعادته باستضافة الدوحة لكأس التحدي العالمية للجمباز الفني والتي اختتمت أمس بأكاديمية اسباير بمشاركة كبيرة من أبرز لاعبي ولاعبات العالم والمصنفين الأوائل مؤكدا أن البطولة أثبتت نجاحها الكبير والدليل على ذلك الحضور الجماهيري واستمتع بالمنافسات المثيرة.

وأوضح سعادة الشيخ سعود : حريصون في اللجنة الأولمبية على استمرار هذه البطولة في الدوحة أطول فترة ممكنة نظرا لما تحققه من مكاسب عديدة وأهمها السياحة الرياضية حيث يأتي نجوم العالم للمشاركة في هذا الحدث وأيضا تشهد البطولة حضورا جماهيريا كبيرا من مختلف الجنسيات وكل هذه مكاسب تحققها سلسلة كأس العالم للجمباز الفني وبطولة التحدي العالمية ، ومن خلال منافسات الأمس ظهر واضحا التنافس المثير بين نجوم العالم في اللعبة خاصة وان معظم المشاركين من الأبطال المعروفين على المستوى العالمي وشاركوا في الأولمبياد الأخيرة بلندن ، والحضور الجماهيري أمس أعطى للمنافسات إثارة أكبر وكان الختام مميزا.

نجاح باهر

وأضاف قائلا : المستوى التنظيمي للبطولة رائع ونشكر الأخوة في اتحاد الجمباز برئاسة علي الهتمي رئيس الاتحاد وجميع أعضاء مجلس الإدارة والذين بذلوا جهدا كبيرا في سبيل خروج البطولة بهذا النجاح الباهر مما يعطي الاتحاد الدولي للعبة انطباعا مميزا عن المستوى التنظيمي خاصة مع التقدم رسميا بطلب استضافة بطولة كأس العالم للجمباز في عام 2018 .

40 بطولة

واختتم سعادة الشيخ سعود تصريحاته قائلا : الدوحة حريصة على استضافة اكبر عدد من البطولات الدولية لتنشيط مبدأ السياحة الرياضية حيث تم استضافة حوالي 35 بطولة في العام الماضي وارتفع العدد هذا العام إلى 40 بطولة دولية ، وهذا رقم ليس بسيطا ولكننا قادرون على استضافة أي حدث عالمي والخروج به تنظيميا على أعلى درجة من الكفاءة،  واعتقد ان الاستفادة الأكبر التي تحققت من خلال استضافة ونجاح التنظيم هي أن هذه الأشياء ستفيد ملف قطر في طلب تنظيم مونديال 2018 للجمباز .

على الهتمى :

دعم اللجنة الاولمبية .. وراء   تميز الجمباز  القطرى

اعرب  على الهتمى  رئيس اتحاد الجمباز ، رئيس اللجنة المنظمة لكاس التحدى عن ارتياحه البالغ للمستوى التنظيمى والفنى الذى  خرجت به كاس التحدى العالمى  للجمباز الفنى .

وقال الهتمى عقب ختام المنافسات :  اول  شىء اوجه الشكر الى  الشيخ سعود بن عبد الرحمن ال ثانى الامين العام للجنة الاولمبية القطرية على  حضوره  ختام البطولة  مما  يشكل  دعم كبير للبطولة الى  جانب ان  دعم اللجنة الاولمبية فى الاساس  كان العامل المباشر  وراء  الوصول الى  هذا المستوى من النجاح  على مدار   6 سنوات  من تنظيم هذه البطولة والتى اصبحت  تحظى حاليا بسمعة طيبة  للغاية مما  جعل  المشاركة   هذا  العام تختلف كثيرا عن السنوات السابقة من حيث   حرص عدد كبير من اللاعبين المصنفين على مستوى العالم   على المشاركة فى جولة الدوحة ، وهذا بالطبع امر ايجابى للغاية .

النصويت النهائى

واضاف الهتمى : الدعم الذى   يحظى به اتحاد الجمباز من جانب  اللجنة الاولمبية سيكون عاملا  مباشرا فى وصولنا الى    ما نسعى  اليه عقب  تقدمنا بطلب الى الاتحاد الدولى للجمباز لاستضافة بطولة العالم للجمباز الفنى رجال وسيدات  عام 2018  الى  جانب  ان  الامكانيات التى    يتضمنها الملف القطرى  سيكون  عاملا  حاسما فى جعل التصويت النهائى    يصب فى صالح دولة قطر ، ومع انتهاء   كاس التحدى للجمباز  سيكون  علينا الاعداد بشكل  كبير  للحصول على   شرف التنظيم    من اجل التاكيد على جدارة وكفاءة الرياضة القطرية بالوصول الى اعلى  مستوى ممكن  ، كما ان  اتحاد الجمباز    ينظر الى  الفرصة السانحة  لاستضافة   بطولة العالم بعد   5  سنوات من الان   على انها  مناسبة  قدر لا تتكرر  لجعل الاتحاد  ينتقل نقلة نوعية كبيرة فى   كافة الجوانب .

واختتم الهتمى كلامه قائلا :   اشكر  الاخوان فى اللجنة المنظمة لانهم قاموا بدورهم كما يجب ، والشكر موصول الى الرعاة الذين  ساهموا معنا فى رعاية البطولة ، والشكر   كذلك الى الجماهير التى حرصت على حضور المنافسات   خاصة  امس واول امس ، ونامل ان نكون   ساهمنا  بجهدنا فى   اضافة المزيد من الثقة الى القدرات الكبيرة التى  تتمتع بها الرياضة القطرية  بشكل عام والجمباز  القطرى  بشكل   خاص.

 

السفير الياباني بالدوحة لاعب  جمباز سابق

اشاد كينجيرومونجي السفير الياباني بالدوحة بالمستوى الفني الرائع لبطولة كأس التحدي العالمي للجمباز قائلا : البطولة اكثر من رائعة وانا شخصيا دائم الحضور باستمرار نظرا لعشقى الكبير للعبة الجمباز خاصة وانني كنت لاعب جمباز في السابق ومازلت حتى الان امارس الجمباز واهوى هذه اللعبة كثيرا .

واضاف قائلا : المستوى الفني للبطولة عالى للغاية في ظل مشاركة العديد من النجوم اللامعين بالاضافة الى التنظيم الرائع للبطولة والامكانيات الهائلة التي يوفرها الاتحاد القطري والتي تساهم بشكل كبير في نجاح مثل هذه البطولات الكبرى .

وأشاد السفير الياباني بالحضور الجماهيري لليوم الختامي امس قائلا : سعيد للغاية بالتواجد في مثل هذه الاجواء وتفاجأت بالحضور المميز من قبل الجماهير الذي يدل على مدى اهمية البطولة .

ديان صاحبة ذهبية الحركات الارضية:

اتطلع للمزيد  من الذهب

اعرب الرومانية ديان بوليما الحاصلة على الميدالية الذهبية بجهاز الحركات الارضية عن سعادتها البالغة بالتألق خلال المنافسات مؤكدة على انها قدمت ماكان ينبغي عليها ان تقدمه من اجل الظهور في افضل مستوى والفوز بالميدالية الذهبية .

واضافت قائلة : سعيدة للغاية بالتتويج واتمنى ان استمر على نفس المستوى للتتويج بالمزيد من الذهب في البطولات المقبلة .

وتحدثت عن البطولة قائلة : كأس التحدي العالمي من افضل البطولات على مستوى العالم والتنظيم اكثر من رائع والفوز بالميدالية الذهبية في هذه البطولة الكبيرة يعطيني دافع وحافز معنوي كبير لتقديم الافضل فيما هو قادم .

الرومانية لارسيا اندريه :

حصولى على الفضية دافع فى المستقبل

اعربت الرومانية لاريسا اندريه عن سعادتها البالغة بالمشاركة في بطولة كأس التحدي العالمي مؤكدة على انها من افضل البطولات على مستوى العالم .

وقالت لاريسا : سعيدة للغاية بالتواجد في هذا الحدث الكبير كما انني سعيدة بالتتويج بالميدالية الفضية في منافسات الحركات الارضية موضحة ان المنافسة عالية للغاية في ظل ارتفاع المستوى الفني لدى جميع المشاركين وانها تسعى دائما لتقديم الافضل ، والفوز بالفضية سيكون دافع لها لتقديم المزيد في الاستحقاقات المقبلة .

الصفحة 1 من 2