You are here:: الأرشيف الأخبار
 
 

SlideShow

لاعبة جمباز ماليزية تحصد لبلادها الذهب.. وتيارات إسلامية تركز على "لباسها

أرسل إلى صديق طباعة PDF

نقلا عن السي ان ان العربيه

كانت اللاعبه  فرح آن عبد الهادي مصدر إعجاب، فقد مكنت مهارات هذا الشابة التي لا يزيد سنها عن الواحد والعشرين عاماً بلادها ماليزيا من حصد ست ميداليات، بينها اثنتان ذهبيتان في ألعاب جنوب شرق آسيا. لكن بعض النقاد أعموا أبصارهم عن أدائها والجوائز التي حصدتها، وركزوا على ثوبها الذي ظهرت به.

فبعض التيارات الإسلامية المحافظة في ماليزيا أثارت نقاشاً حاداً على الانترنت، بعد التعليق على لباسها الذي اعتبروا أنه يكشف الكثير من جسدها.

وتحدث أحد علماء الدين الماليزيين الى وسائل الإعلام قائلاً “ألعاب الجمباز ليست للمسلمات، فإظهار العورة وشكل الجسد محرم عليهن. وإذا كُنّ يردن المشاركة، فعلى لاعبة الجمباز لبس ما يستر جسمها، وذلك لا يتناسب مع اللعبة”.

وأضاف عالم الدين أن ذلك ينطبق على رياضات أخرى، مثل كرة القدم للرجال الذين يجب عليهم لبس سراويل تغطي ركبهم.

فهو يعتقد أن على المرأة واجب تغطية كل شيء ما عدا الوجه والكفين، وعلى الرجال تغطية ما بين الخصر والركبتين. وأنه لا يمكن إظهار الأعضاء التناسلية والحساسة في الأماكن العامة.

من الجهة الأخرى، أظهر وزير الرياضة في البلد ذو الأغلبية المسلمة دعمه لفرح، مغرداً “لقد أبهرت فرح محكمي ألعاب الجمباز، وعادت للبلاد بالذهب. أما في أعمالها، فالله وحده هو من يحاكمها، وليس أنتم. اتركوا رياضيينا وحدهم”.

فرح ليست المسلمة والرياضية الأولى التي تلفت الانتباه بسبب مظهرها. فغيرها شد الانتباه بسبب لبس الحجاب في رياضات مثل الجودو، والمبارزة، والعدو، وحمل الأثقال.

ولمواجهة الحملة ضد فرح في وسائل التواصل الإجتماعي، دافع معجبوها بقوة عبر إنشاء صفحة على الفيسبوك وصل عدد متابعيها إلى عشرين ألف شخص تقريباً. وكتب أحدهم على الصفحة: “دعوها تعيش ما دامت مرتاحة فيما تلبس. تتعرض النساء المسلمات إلى الكثير من المراقبة فيما يلبسن أو لا يلبسن”.

عبرت فرح بتواضع عن امتنانها للداعمين لها على الصفحة، فكتبت: “فقط أود أن أعبر عن امتناني الصادق لكم جميعاً على دعمكم لي. إنه إحساس غامر رؤية هذا التجاوب الإيجابي. شكراً جزيلاً”.

وبوثبة نحو القمة، لن تدع لاعبة الجمباز هذه الانتقادات أو التقاليد أن تقف في طريقها.

"المنظمة" الرائدة تتصدى لمواجهة الحملات التشكيكية المغرضة مؤكدة: إقامة مونديال 2022 مكسب لـ "التعاون الإسلامي"

أرسل إلى صديق طباعة PDF
TRANSLATE TRANSLATE
"المنظمة" الرائدة تتصدى لمواجهة الحملات التشكيكية المغرضة مؤكدة: إقامة مونديال 2022 مكسب لـ "التعاون الإسلامي"
"المنظمة" الرائدة تتصدى لمواجهة الحملات التشكيكية المغرضة مؤكدة: إقامة مونديال 2022 مكسب لـ "التعاون الإسلامي"

إقامة البطولة في قطر إنجاز لدول المنظمة وحق لشعوب العالم الإسلامي

المنظمة تؤكد دعمها لكل ما من شأنه أن يؤدي إلى إنجاح الحدث العالمي

تتابع منظمة التعاون الإسلامي باهتمام الحملات الإعلامية الغربية التي تتعرض لها دولة قطر، الدولة العضو في المنظمة، والمشككة في استحقاقها تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم، "مونديال 2022".

وتؤكد المنظمة أن إقامة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، يعد مكسبا لدول المنظمة، وتجدد دعوتها لمؤسسات العمل الإسلامي المشترك، ووسائل الإعلام في الدول الأعضاء التأكيد على حق دولة قطر في تنظيم مونديال 2022 الأمر الذي أكدت عليه جميع الدول الأعضاء في القرارات ذات الصلة التي اعتمدتها الدورة الثانية والأربعون لمجلس وزراء الخارجية التي عقدت خلال يومي 27 و28 مايو 2015 بدولة الكويت وبصفة خاصة القرار رقم 10/2 أع"، الصادر من الدورة العاشرة لوزراء الإعلام والاتصال في دول منظمة التعاون الإسلامي التي عقـدت خـلال يومي 3 - 4 ديسمبر 2014 في طهران، بشأن التحرك الإعلامي داخلياً وخارجياً بالشراكة مع مؤسسات إعلامية من الدول الأعضاء ومؤسسات إعلامية دولية والذي نص في الفقرة الخامسة على ما يلي: "يستنكر الحملات الإعلامية الغربية المغرضة التي تتعرض لها دولة قطر، والمشككة في استحقاقها بتنظيم بطولة كأس العالم، مونديال 2022، وإصرار بعض وسائل الإعلام الغربية على نشر وبث معلومات مغلوطة وغير محايدة تهدف إلى التقليل من أحقيتها بتنظيم مونديال 2022 بالرغم من فوز ملف قطر من خلال منافسة شريفة وشفافة، والتأكيد بأن إقامة كأس العالم 2022 في دولة قطر، العضو في منظمة التعاون الإسلامي، يعد إنجازاً لدول المنظمة وحق لشعوب العالم الإسلامي، ودعوته لمؤسسات العمل الإسلامي المشترك، ووسائل الإعلام في الدول الأعضاء مساندة دولة قطر في دحض أساليب الزيف الإعلامي والتحريضات التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام الغربية بهذا الصدد".

وإذ تجدد منظمة التعاون الإسلامي دعمها وتأييدها لاستضافة دولة قطر لهذا الحدث الرياضي الهام كأول دولة عضو تستضيف هذا الحدث العالمي، تؤكد دعمها لدولة قطر ولكل ما من شأنه أن يؤدي إلى إنجاح استضافتها لكأس العالم وتدعم جهودها في التحضير والإعداد لهذا الحدث، وتشيد بالمستوى المتقدم الذي وصلت له التحضيرات، وترحب بمواصلتها استعداداتها لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022

كما تود المنظمة أن تؤكد في هذا الصدد على دور الرياضة في تعزيز السلام والتضامن والتلاحم الاجتماعي والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، ولما لكرة القدم من شعبية عالمية يمكن أن تقرب بين الشعوب وأن يكون لها دور إيجابي في تعزيز التنمية والسلام

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2015 20:38

تهــــــنــئــــة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

يـســر رئيس وأعـضــاء مجــلس إدارة الاتحاد القـطري للجـمباز أن يقـدمـوا لكـم اخلص التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعادة الله علينا وعليكم والأمة الإسلامية باليمن والبركات،،،،،،،،،، وكل عام وانتم بخير رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحـاد القطـري للجمباز

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 17 حزيران/يونيو 2015 17:37

لاعبتنا ساره سمير تشارك في اسيويه الجمباز الايقاعي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كثفت لاعبتنا سارة سمير من استعداداتها للمشاركة في البطولة الاسيوية السابعه للجمباز الايقاعى والتى ستقام فى كوريا الجنوبية خلال الفتره من 10-13 من الشهر الجاري ويراس وفدنا في البطولة السيد/ علي الهتمي رئيس الاتحاد القطري للجمباز وادريانا تتمانتي مدربه و نرجس الدعجي اخصائية للعلاج الطبيعي واختار الاتحاد برئاسة على الهتمى المشاركة بلاعبة واحدة فقط فى البطولة باعتبارها المؤهلة لخوض المنافسات فى الوقت الحالى ، وتسعى لاعبتنا سارة الى تحقيق افضل النتائج فى البطولة القارية فى ظل المستوى الذى تتمتع به حاليا الى جانب ان اخيتارها من قبل الجهاز الفنى ومسئولى

الاتحاد منحها الكثير من الثقة وجعلها تقبل على التدريبات فى الفترة الاخيرة بمعنويات عالية للوصول الى افضل مستوى من الجاهزية لخوض منافسات البطولة . وتاتى هذه المشاركة لاتحاد الجمباز فى وقت يستعد فيه الاتحاد للدفع بلاعبي المنتخبات المختلفة فى اكثر من بطولة خلال فترة الصيف وفقا للبرنامج المعد لهم على امل الوصول الى النتائج المامولة والتى تساهم فى التاكيد على نجاح خطة الاتحاد فى اعداد اللاعبين على مدار الموسم من اجل الجاهزية التامة فى المشاركة الخارجية والتى تحمل اكثر من مستوى سواء قارى او عربى وكذلك عالمى . وكان اتحاد الجمباز اقام قبل ايام اخر بطولاته

المحلية فى ختام الموسم حيث شهدت صاله مدرسه قطر إقامة بطولة الجمباز الإيقاعي، وذلك بحضور السيد / علي الهتمي رئيس الاتحاد وأعضاء الاتحاد ، وحظيت البطولة بمشاركة مميزة من جانب لاعبات الجمباز الايقاعي 30 لاعبه تنافسن على جميع الأدوات التي تمثل هذا الفرع، وهي: الكرة والحبل والصولجان والشريط، كما شهدت المنافسات في مجملها إثارة وحماسا لفت أنظار المتابعين ، وعملت جميع اللاعبات على الظهور بأفضل ما لديهن. وعقب ختام الموسم وقبل بدء المشاركات الخارجية صرح السيد/ علي الهتمي رئيس اتحاد الجمباز بأن الموسم الحالي بالنسبة لهم كان جميلاً، وكان حصادهم فيه مميزاً، على

المستوى المحلي والخليجي والعربي وحتى العالمي، حيث جاءت المشاركات إيجابية من جانب لاعبي المنتخبات

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 12 حزيران/يونيو 2015 23:09

الصفحة 1 من 112